عشيرة أبوطير

أول موقع خاص بعشيرة أبوطير حول العالم العربي و الاسلامي


    رحلة في النفس

    شاطر
    avatar
    محمدابوطير
    Admin

    المساهمات : 336
    تاريخ التسجيل : 06/01/2010
    العمر : 38
    الموقع : http://abutair1979.yoo7.com

    رحلة في النفس

    مُساهمة  محمدابوطير في الإثنين مايو 03, 2010 1:54 pm

    انا.لست مجرد حروف ثلاث احملها في ذهابي و اياب.و اجمالا في رحلاتي الفاشلة في اكتشاف تلك اللغة التي تتحدث عن الحياة.و لا زالت تلك الرموز التي تتشكل منها لغة الحياة تجذبني و تشدني اليها بقوة و اجلس متامل اياها طويلا ثم انهظ و كأنني للتوي جلست.و عندما أكون بمفردي مع نفسي في نفس المكان أجد نفسي في بحر أخرج منه مبللا دون أي صيد.أرهقتني فعلا هذه الحياة.و بدأت أفكر بطريقة ما قد تكون فيما بعد مذهبا في التخلص منها الى الابد دون زهق لارواح الانا.
    و الحالة الخاصة التي أمر بها تتلخص بأني أنكر نفسي لدرجة أني أتلاشى في زفرات أنفاسي الحارة و الباردة.و لا أقول أنها حالة من نكران الذات المزمنة او حالة من الكفر بكل ما تاتي به نفسي.فاجد ان الوقت لا يكفي و ان السلبيات اصبحت تغطي جميع مرافق الايجابيات.
    اصبحت موقنا ان الحياة داخلنا فقط و ان خارجها لا حياة.ان الليل ليس الا نهارا اخر لكن بلون ابيض و ضياء.و انه لا فرق بين الارض و السماء اليست الارض في السماء.اننا لا سيء فاطلقنا على انفسنا الاسماء و صنعنا شيء من انفسنا للعب في ملعب الحياة.انا لا اتحدث كن كتابة كتاب اخر يعجبكم و لا اريد فيه مجاملتكم.فان كانت الكلمات تحييكم فارجو ذات يوم ان تقتلكم.و ان من لا يموت بكلمة لا يموت بسيف و ان من لا يحيى بكلمة لا يحيى أنسانا.
    نعم لا زلت احدثكم لغة غريبة اعجز انا شخصيا عن ترجمتها و تفسيرها لكم.و ما انا سوى ممثل اخر يؤدي دور ثانوي في تلفزيون الحياة و يتقاضة عليه اجرا بعض سنين او ايام لا اعلم بماذا تنفق. علمتني الحياة اننا ضعفاء و ان الضحك مصنوع من البكاء أن الحزن من مشتقات السعادة.اننا من انفسنا ابرياء.فاذا كنا نعجز اصلا عن ادراك مقولاتنا و تخاطبنا فماذا تتصور .ليس هناك لغات نتحدثها انها اصوات كتلك التي للحيوانات.
    هذه كلماتي اريد اليوم ان اودعها و اتركها في زمهرير الكتاب.كلمات انجبها قلمي زنا السنا زنات.من منا يعرف نفسه و يتقدم و يقدم لنا نفسه.
    ما نحن سوى صور نسجتها خيالاتنا و ما يحينا سوى حقيقة الله فينا.فلا نستطيع الهروب منه او الابتعاد عنه ففي بعده قرب و رحلة الهروب ما هي الا رحلة نحوه.الله سبحانه و تعالى.حق فينا و يحينا.يسمعنا دون تلك الاصوات يرانا دون ان يرسمنا في لوحة الوجود.محاطون به من اربعة جهات.
    [center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 7:25 am